الصفحة الرئيسية

  البطاقة الشخصية

  الإهتمامات البحثية

  الإنتاج العلمي

  التأطير العلمي

  مقاييس التدريس

  المكتبة الالكترونية

   بلدي الجزائر

  بلدتي ورقلة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بلدتي ورقلة

 

      ورقلة مدينة صحراوية، تقع في الجنوب الشرقي للجزائر، وهي الولاية رقم 30 في التقسيم الإداري الجزائري تتمركز جغرافيا في خط عرض (31° 58'N )   وخط طول (5° 20'E ) وعلى إرتفاع 135م عن سطح البحر، وتبعد عن الجزائر العاصمة بـ 800 كم، تبلغ مساحة ولاية ورقلة حوالي 163233 كلم²، كانت ورقلة في القرون الوسطى مركزا من مراكز عرب بني سليم و بني هلال وبتي جلاب، ضرب تاريخها جذوره العميقة في تاريخ الجزائر والعرب، وكانت أيضا عاصمة العديد من الممالك آخرها الأدارسة في القرن السابع عشر، ورقلة تدعى سابقا (ورجلان) التي طال ما تغنى بها الشعراء العرب وأجمعوا على أنها المدينة التي جمعت بين أطرافها المترامية التجار والعلماء وهذا ما يؤرخه صرح سدراته الأثري، وقال عنها إبن خلدون أنها باب الصحراء، إذ كانت ممرا للقادمين من السودان، وقد إشتهرت قديما بتجارتها مع السودان لا سيما تجارة الرقيق، ولم تغرس ورقلة جذورها في التاريخ فحسب بل كانت أولى الولايات الجنوبية التي أشهرت السلاح في وجه الاستعمار الفرنسي وحاربته بقوة وذلك ما شهد عليه اليوم العظيم يوم 27 فيفري 1962، الذي راح ضحيته العديد لأنهم رفضوا فصل الصحراء عن الجزائر.

       أصبحت مدينة ورقلة أحد أهم الولايات لأن آبار البترول والغاز تتواجد فيها بكثرة فهي قطب هام بفضل المردود الناتج عن نشاطاتها النفطية لمنطقة حاسي مسعود التي تعتبر من أهم الحقول النفطية في الجزائر وبها أكبر منبع بترولي بالجزائر، فهي تزود الجزائر بما يزيد عن 98 بالمئة من الدخل الوطني .بالإضافة الى ذلك تتوفر الولاية على رصيد هائل من التمور ذات الجودة العالية. وتعرف ولاية ورقلة باحتضانها الزاوية التيجانية التي يقصدها الآلاف من الحجاج الأفارقة.

  توجد بورقلة أكبر واحة بمدينة توقرت التي سميت بالبهجة نسبة لواحاتها الخضراء.

      تتمتع ولاية ورقلة بشبكة طرق تزيد عن 1970 كلم وبها ثلاثة مطارات (ورقلة، حاسي مسعود، تقرت)، أما بالنسبة للإتصالات فتعد ورقلة قطبا رائدا في شبكة إتصالات السلكية واللاسلكية،  وبها أكبر هوائي جهوي للتلفزيون ؛ وتبلغ نسـبة وصول الكهرباء إلى مناطقها 99%.

 

  

   

 

 
 
   

   

 

جميع الحقوق محفوظة © BEKHTI Brahim 2007